الخميس، 7 يونيو، 2012

الانتخابات

بتكلم مع اللي حواليه سمعت الاتي
عن مرسي
هي*طبعا هنتخبه اومال يعني عملنا ثورة ليه ؟
ماهو عشان نجيب الاسلام
!!!
انا*ليه ياحاجة هو احنا كنا قبل كده كفار مكة:))
احنا عملنا ثورة علشان الفساد كان بقا علي ودنه
علشان عيش كرامة حرية عدالة اجتماعية
-------
هي*طبعا هنتخب مرسي
اومال قمنا بثورة ليه ؟
علشان برضوا يجي شفيق بتاع مبارك طب كنا مشينا مبارك ليه؟
-------
هي*لأ طبعا مش هنتخب مرسي
هو انا مستغنية عن مرتبي دول هيقعدونا في البيت ويلبسونا النقاب
انا*ياحاجة اغلب الاخوان زوجاتهم بيشتغلوا ومش منقبات
-------
هي*لأ طبعا مش هنتخب مرسي
يبقا بنتخب المرشد اللي شبه الخوميني مش عايزة مصر تبقا ايران
وكمان دول عندهم ميليشيات يعني هيشبطوا في البلد ويحكمونا بالسلاح!!
ولو اعترضنا مش هيبقا امن مركزي ده هيبقا انيل
---------
هي*لأ مش هنتخب واحد جماعته هرشوا في راسهم قالك نرشح اتنين
ياصابت ياخابت
وبعدين دول من اول الثورة لحد دلوقتي ماقالوا كلمة ووفوا بيها
اصدقهم ازاي
---------
وكل اللي فوق دول فيهم اللي هينتخب شفيق
وعلي فكرة تحت بند الخوف
---------
ندخل بقا علي شفيق
هي*طبعا هنتخب شفيق
انا*ليه ياحاجة كده
طبعااااااا رجل رضي يتحمل المسؤلية في عز الازمة
وبقا رئيس وزراء علشان يخدم مصر
انا*بس ده رجل شكله بيهددنا فتوة يعني
هي*وهو ده المطلوب احنا عايزين بلطجي يحكمنا ويربينا!!!!
---------
هي*ايوة طبعا هنتخب شفيق
رجل عارفينه وعارفنا مرسي ده مين بقا
وكمان شيك كده وابن ناس!!!
--------
هي*ايوة هنتخب شفيق ده عارف كل صغيرة وكبيرة في البلد
مش لسه هيذاكر!!!
--------
هي*ايوة هنتخب شفيق
اللي هيحافظ علي مصر وهويتها مش اللي تبع السعودية
وعايزها خلافة
وماحدش هيدخل الدقون دي السجن تاني الا شفيق
دول خربوا البلد يعني عاجبك مجلس الشعب
اللي شكله زي مايكون في افغانستان
---------
هي*ايوة هنتخب شفيق
انا ياستي مش عايزة رئيس بدقن
ومش عايزة مصر تبقا السعودية
ونام من المغرب زي الفراخ مين الاخوان دول اصلا
----------
كل اللي فوق ده مش كلامي ده نتاج قعدة حبيت اوصلكم ملخصها
وكل واحد حر في اختياره
بس عايزة اعرف الكلام ده نتيجة الاعلام ولا ايه
مين اللي وصل المصرين انهم ينتخبوا شفيق
؟؟؟؟؟؟

هناك 8 تعليقات:

غير معرف يقول...

ارحموا حسنى مبارك

بقلم نيوتن ٧/ ٦/ ٢٠١٢
لم أعرف مصر قاسية القلب. لم أعرف بلدى هذا بعيداً عن الرحمة. أعرفها ودودة طيبة رفيقة. مصر التى أراها الآن ليست هى التى تربيت فيها قبل أن أهاجر إلى أستراليا وبعدها إلى الولايات المتحدة. لقد عدت قبل ما يزيد على عام. قلت إننى أنتظر انتخابات الرئاسة لكى أقرر ما سوف يكون عليه وضعى. هل أعود مجدداً إلى الولايات المتحدة أم أواصل العيش فى مصر. بعد الحكم على الرئيس السابق حسنى مبارك وما أقرأه عن أحواله الصحية ومعاملته فى سجن طرة أفكر جدياً فى ألا أنتظر نتيجة تلك الانتخابات.

الوطن ليس مجرد مزوى ومسكن. الوطن مشاعر وعواطف وترابط ومجتمع. وطنى لم يكن أرضاً للمشاعر الصلدة والصلف القاسى.

عجوز. مسن. بلغ من العمر ٨٥ عاماً. خدم بلده بطريقة ما. تختلف أو تتفق معها. ثار الشعب ضده. ترك حكمه. لم يفر خارج بلده. دخل القفص راضخاً. قبل حكم القضاء. الحكم لم يقل إنه كان قاتلاً. الحكم عاقبه بطريقة سياسية. قال القاضى إنه مسؤول لأنه لم يمنع القتل. تتدهور أحواله الصحية منذ صدر الحكم. رئيس مصر السابق لم يهرب مثل بن على فى تونس. لم يكن مثل على صالح الذى قتل المئات قبل أن يحصل على مميزات محددة جعلته يترك الحكم إلى خارج بلده عزيزاً مكرماً. هذا الرئيس المصرى السجين أقرأ فى الصحف أنه لا يجد أسطوانة أوكسجين مناسبة لحالته الصحية. الصحف تكتب هذا كما لو أنها تكتب عن «آل كابونى»!!

السجين أياً من كان له معاملة واجبة وفق حقوق الإنسان. لهذا الرجل وضع عمرى لابد أن يعامل على أساسه. تجاهلوا أنه كان رئيساً. تسلحوا بالرحمة. أين الرفق. أين الإنسانية. هل تريدونه أن يموت بالترك؟؟!! كيف يمكن أن ترحمكم ضمائركم. ألا يمكن لسلطة القانون أن تستدعى من تجارب مختلفة أنه يمكن توفير مناخ صحى لائق برجل سجين لا يقوى على شىء. ينتظر قدره.

قرأت على لسان الأستاذ رجائى عطية أن حسنى مبارك يحتضر. لم أسمع مسؤولاً تحرك. لم أجد شخصاً ينادى بأن تتاح له خدمة صحية واجبة. هل اقتنعتم بالحملة الدعائية التى تقول إنه يدّعى المرض. شيخ فى الخامسة والثمانين لم تدنه المحكمة بالقتل. لم تقل إنه أعطى أوامر بالقتل. قرأت كل الشهادات السرية فى المحكمة التى نشرتها صحيفة «المصرى اليوم» الغراء. لم أجد فى أى شهادة ما يثبت أنه قد أعطى أمراً بالقتل. هناك شكوك عديدة حول من قتل الشهداء فى الميدان. الحكم على مبارك ليس نهائياً حتى هذه اللحظة. كيف يمكن ألا نعطيه ما ينبغى من رعاية فى محبسه!!

ألهذا الحد تصل قسوة القلب بمجتمع كامل. لا أحد ينطق. الناس تتبادل الشائعات حول عمره وموته. قرأت خبراً أنهم قد أرسلوا إليه ابنه السجين جمال مبارك. هل هذا يكفى. يحتاج مساندة ابنه. لكنه يحتاج إلى أطباء ورعاية صحية. هل تخشى وزارة الداخلية من الضغوط التى تراها فى محطات التليفزيون وميدان التحرير إلى درجة أنها لا تريد أن تساعد الرجل المسن على اجتياز متاعب صحته؟! تركه بهذه الحالة نوع من التمويت. ارحموا المريض لعل الرحمة تلقى بظلال أجنحتها على مجتمع متخبط.

ليست تلك هى مصر. أقول هذا وأنا أعرف حجم الانتقاد الذى يمكن أن أتعرض له. قرأت من قبل قصيدة للشاعر فاروق جويدة يقول فيها: هذه بلاد ليست كبلادى. بالفعل ليس هذا بلدى الذى أعرفه. ما هذه القسوة. صلافة. عنف. انتقام. حدة. أين مودة المصريين. أين تراحم المسلمين. أين مشاعرنا الجميلة. ماذا حدث؟! لا أريد أن أقول «إنى تارك هذا البلد». أعرف جيداً أنه لن يتأسف على مغادرتى أحد. لكن لابد قبل أن أفعل هذا أن أقول كلمتى. أنتم لستم أنتم. أنتم لستم المصريين. ليست تلك طبيعتكم أيها الناس.

ارحموا هذا الرجل. وفروا له عناية واجبة. انقلوه إلى مستشفى محترم. لا تخشوا فى التراحم لومة لائم. ارضوا ضمائركم إن كانت فيها بقية. ضمرت ضمائركم. لن يهرب حسنى مبارك من على سرير مرض. لن تموت معه الحقيقة إذا مات بالترك. سوف تظهر يوماً ما. ألمح فيما يتم تداوله الآن ملامح حقائق مريعة. حتى تحين لحظة الحقيقة لابد ألا يغيب الضمير. رطبوا ضميركم بماء الرحمة حتى لا تكونوا ظالمين وقتلة.

سواح في ملك اللــــــــــــــــــه- يقول...

ازيك ياشموسة

قاعدة اللي نعرفه احسن من
اللي منعرفوش

أحــوال الهـوي يقول...

طبعا ده نتاج الاعلام و الا موضوعيه و التعليم و المتردي و الجهل

بس الصراحه الفروق بين التيارين بسيط جدا تكاد تكون شعره بين الاسوءو الاكثر سووووء

تحياتي

مصطفى سيف الدين يقول...

من كتر التفكير و من كتر التخبط بتبقى عايز قرار جاهز علشان تريح دماغك و القرار ده بيبقى ان كل حاجة تفضل زي ما هي لحد ما تقرر تعيد تفكير تاني
بتبقى نظرية واحدة هي القاعدة اللي هتمشي عليها
و النظرية دي بتقول
اللي تعرفه احسن من اللي متعرفوش
فيقول لنفسه خلينا في اللي هنعرفه شوية لحد ما افكر

دعاء العطار يقول...

بصىة ياشموستى

من tools اختارى add_ ons

وبعدين لما تفتحيها اعملى سيرش فيها عن flashgot

بعد ماتظهرلك اعمليلها داونلود وحاولى معاها لغاية ماتحمل

وعشان تتاكدى انها حملت روحى بقى لتولز تانى وشوفيها موجود فيها فلاش جوت ولا لائ لو لاقيتيها يبقى تمام كده

تروحى بقى ع عمنا يوتيوب والفيديو اللى عايزه تحمليه

وبكليك يمين هتلاقى فلاش جوت ميديا ومكتوب جنبها رقم 1 او 2 او 3 اى رقم يعنى

لو واحد اضغطى عليها وهيجيبلك بدء التحميل وتحملى عادى

لو اى رقم تانى اضغطى عليها برضه وهيظهرلك قايمه كده فيها كذا علامة اختارى واحده بس

وروحى ع دوانلود مانيجر هتلاقى مكتوب queues اضغطى عليها واخر فيديو فيها هتلاقيه هو ده اعمليله resume وهو هيحمل

.........

معلشى انا فاشله ف الشرح فلو اى خطوه وقفت معاكى قوليلى ع عمنا تويتر

وانا بشرح ع اساس انك شغاله بداونلود مانيجر لان ده اللى شغاله بيه انا

انا هقرا البوست ع ماتحاولى معاه كده وتشوفى :)

دعاء العطار يقول...

اهو انا بقى بتجيلى قهرة من النقاشات دى ياشموسه

ع فكره الكلام ده انا بسمعه كل يووم

هو جزء منه بسبب الاعلام فعلا وخاصة عكش اللى ربنا ينتقم منه واللى محسوب ع الاعلام غلط

المشكله ان الاخوان ف وقت قليل اووووى خلت الناس مش طيقاهم بس رغم انى انا كمان مش عايزه انتخب اخوان بس بحاول افهم الناس ان الاخوان مش متطرفين ولا هما هنا واللى فدماغهم ف دماغهم

السؤال بقى ايه اللى مش لاقياله اجابه : ايييييه المخرج دلوقتى ؟

الناس نزلت الميادين وبيحاولوا يرجعوا الثورة والعسكرى عامل نفسه مش واخد باله وكانه بيقولنا اخبطوا دماغكم ف الحيط

وطبعا انا لا هنتخب شفيق ولا مرسى .. ايه الحل بقى ؟

ابراهيم رزق يقول...

شمس الشموس

تسمحى لى يا شمس الشموس ان ارد على الاستاذ غير المعرف

اقدر لك طيبتك و رحمتك و لكن دعنى اسأل معك
ما المعاملة غير اللائقة التى يعامل بها السجين حسنى مبارك
هل يعامل معاملة اقل من اقرانه المساجين المسنين المرضى
فهذه السجون و هذه المستشفى من عهده
بالعكس تم تجهيز المستشفى بملايين الجنيهات دفعها الشعب المصرى القاسى الغلبان من ضرائبه
يجب ان نعود الى القانون و نقول القانون ينص
و لا اجد فى النهاية خيرا من رد الرئيس الطيب الحنون الكريم العطوف الرحيم عندما توسط له البعض للافراج عن رئيسه السابق فى الجيش المسجون بدون سبب الشيخ المسن الفريق سعد الشاذلى
لقد اجاب الرئيس الطيب
انا لا اتدخل فى احكام القضاء
تحياتى

نعود الى ما كتبتى
شفيق امامنا
ومرسى خلفنا
فاين المفر

تحياتى

Days and Nights يقول...

الأخت الغاليه / شمس

بالتأكيد الرئيس معروف

ومن غير إنتخابات كمان

مش ح نضحك على نفسنا

منتظرين الثورة الثانية بإذن الله

وحزين على الدماء الطاهرة

التى أريقت والتى سوف تراق

أفرح يا مجلس .. أسعد يا شفيق ..

أبشر يا أخوان.

اللى أنا متأكد منه

أن عمركم ما حتفهموا الشباب

وخليكوا بكبريائكم وشوفوا ح يوديكم

لفين وخلوا العناد ينفعكم بعد فوات

الأوان.

ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين

تحياتى لروحك الطيبه

خالص مودتى

تامر