الجمعة، 9 مايو، 2014

انطباعات المعطف 2

عدنا
العسكري اصبح وزيرا
ابراهيم رزق
لقد ايقظ المعطف في صابر ذكريات حياته القاسية
وفرحته بالتجنيد ظنا منه انه سوف يفتح امامه حياة جديدة ولكنه صدم في حلمه هذا واخيرا قادته قدماه لميدان التحرير فشعر بأدميته وكرامته
-------
ألم أمل وأمل ألم
لك الله ياامل من معطف ابراهيم يوم ماعثرت علي المعطف الثمين وطرت من الفرح 
قلب عليك المواجع وضيق الرزق 
وطبعا من ساب قديمه تاه
فقط لو كان فرحها قليلا ماكان أمل أمل ألم
-------------
احلام هانم
مصطفي سيف
ليت احلام لم تجد المعطف الثمين هذا
كانت راضية بحياتها واحلامها
الي ان ارتدته فاتحولت حياتها راسا علي عقب
بل وحملت نفسها دم الشهيد
ليتك تركتها تحمي الشاب بالمعطف
ثم تدور بينهما قصة حب وزواج 
وبعد ذلك ياما جوه الجراب ياحاوي ......
:) 
------------
معطف من نوع اخر
محمد السيد
لقد مزجت بين الحقيقة والخيال باسهاب واسلوب رائع
وتساءلت
هل؟؟؟
انا في احلام يقظة
ليته وجد المرأة لينسجا معا قصة حب حقيقية
حتي يستيقظ ويعيش الواقع
----------
ولنا عودة مرة اخري

هناك 6 تعليقات:

ابراهيم رزق يقول...

ايه الهنا اللى انا فيه ده
سعيد بارئها
و مستنين الباقى
الغريب انه عجبتها قصة مصطفى سيف
مش عارف على ايه
ههههههههههههههه

reemaas يقول...

ربنا يستر دورى قرب :)

Tamer Nabil Moussa يقول...

ازيك شمس اخبارك اية


كتاب جميل انا جبتة واستمتعت بحروفة الجميلة

تسلم الايادى

مع خالص تحياتى

شمس النهار يقول...

*ابراهيم رزق
:)
هي معجبة بكلامه جدااااااااااا

شمس النهار يقول...

* reemaas

ايوة كله ورا بعضه

شمس النهار يقول...

* Tamer Nabil Moussa

اهلا بيك
انا الحمد لله
يارب تكون بخير

شكرا علي ذوقك